مراجعات افلام

تراب الماس هو الفرصة الذهبية لتكفير خطايا اصحاب الضمائر الميتة !

تدور قصة فيلم تراب الماس لاعب الدرامز و الصيدلي (طه الزهار) الذي يعيش حياة هادئة جداً مع والده القعيد بعيداً عن صخب الحياة. يعود يوم الي المنزل ليجد والده جثة هامدة علي الارض وسط غموض من الاحداث. ومع تصاعد الاحداث يكتشف طه الكثير من الاسرار الغامضة عن عالم مليئ بالفساد عن طريق مذكرات تركها له والدة بعد وفاتة.

سنة الانتاج: ٢٠١٨
بطولة: آسر ياسين – ماجد الكدواني – منة شلبي – محمد ممدوح – اياد نصار
تأليف: احمد مراد
موسيقي: هشام نازيه
اخراج: مروان حامد

تنبيه: قد تحتوي هذه المراجعة على حرق لبعض احداث فيلم تراب الماس

كان في مرة راجل اسمة نوح، كان بيسكن بلد الناس اللي فيها نسيت المولي. كان يقوم كل يوم الصبح يكلمهم عشان يهديهم، لا الناس سمعت ولا حد استجاب. في يوم قال الناس دي متنفعهاش غير الدم، اقتل الاسياد ينصلح حال العباد اهو، بدل ما يخلفونا عيال يطلعوا فسدة زيهم. كل يوم كان بيقتل واحد لحد ما خلص علي كل الاوساخ اللي في الحي. مع كل واحد كان بياخد روحة كان قلبة بينبض فيه حتي قد العنابية لحد ما في الاخر قلبة مات. افتري و كان فاكر انه بيصلح. لحد ما في يوم اتلموا عليه كل الناس اللي كانوا بيسمعوا كلامه الاولاني و نفذه فيه حكمه و قتلوه و ارتاحوا و ارتاح الحي منه.

 



-قصة تراب الماس في اطار من الغموض و التشويق و الذي لا نري مثلة كثيراً في السينما المصرية، تحكي فكرة جديدة باسلوب جميل و شيق، و سيناريو محكم الي حداً ما باستثناء بعض الثغرات الغير منطقية، مثل تطور شخصية العقيد (وليد سلطان) من مجرد ظابط مباحث يحقق في قضية مقتل (حسين الزهار) الي الرجل الفاسد تاجر السم و قاتل. كان هذا تطوراً غريباً للشخصية فانقلبت من الحامي الي الحرامي في مشهد واحد فقط عندما زاره (السيرفيس) في منزلة. كما ان عندما ذكر (طه) اسم (السيرفيس) في التحقيقات قال العقيد وليد سلطان انه كان مع (محروس برجاز) في وقت الحادثة و هذا منطقياً لان (وليد) ينفي وجود (السيرفيس) لانه هو من ارسلة وهو العقل المدبر. و لكن الغير منطقي هو عندم انكار (محروس برجاز) هذا و هو علي فراش الموت عندما زاره (طه). فلماذا يخفي (محروس برجاز) هذا عن (طه) و ينفي وجود (السيرفيس) معه في ذلك اليوم؟ شيئ غريب.و ايضاً ما الدي يستدعي (سارة) ان تهدد الاعلامي (شريف مراد) في قلب منزلة بالشرائط التي لم تاخدها بعد اصلاً. انا لست ضد انها واجهته بالحقيقة لكن ضد اصرارها الشديد علي تهديدة بفضحة امام الصحافة و الانترنت حتي تعدي عليها جسدياً و جنسياً. المنطقي هو المواجهه بالحقيقة بعد ان تكون استحوذت علي الشرائط ثم الذهاب و فضحة ليس ان استمر في تهديده بشيئ لم اضع يدي عليه بعد.

“و يبقي السؤال، هل سننسي يوماً ما حدث؟ ام يؤلمنا الذنب الي الأبد؟”

الاداء التمثيلى :
-طاقم العمل كان من ابرز النجوم علي الساحة الفنية. حتي ضيوف الشرف كانوا من الاسماء الساطعة مثل النجم (عزت العلايلي) و الفنان (أحمد كمال). دعونا نتحدث بشيئ من التفصيل.
الكلمات الحقيقة لا تكفي ان تصف روعة و ابدا (آسر ياسين) في هذا الفيلم، فقد جسد دورة بمنتهي البراعة ما بين نظرات الخوف و لحظات الانهيار و الصدمة و الابداع اللا متناهي في مشهد حالة الصرع. (آسر ياسين) نقطة قوية جداً للفيلم.

(منة شلبي) كانت مقبولة في فيلم تراب الماس ،  حضور خفيف علي الشاشة و مقبول. ادت دورها كما طلب منها. فلم تقم بشيئ ملفت للانتباه الي حد الروعة مثل (آسر ياسين) ولا شيئ بحد الردائة الملفتة مثل (اياد نصار) الذي ستأكلم عنه.

(ماجد الكدواني) كان مميز جداً في الفيلم. أدي دور ظابط الشرطة اللامبالي بأي شيئ و استطاع ايضاً تجسيد تحول رهيب في الشخصية الي الظابط و القاتل الفاسد. و مع كل ذلك بعض اللمسات الكوميدية التي تخرجك من اجواء الفيلم المثيرة للاعصاب.

(محمد ممدوح) أدي دور (السيرفيس) بكل براعة. فظهورك علي الشاشة كان كفيل الي اسرار القشعريرة في بدنك خوفاً منه. أدي البلطجي كما يقول الكتاب. لكن نصيحة صغيرة، عليك فقدان بعض الوزن لأن السمنة المفرطة تؤثر علي مخارج حروفك. في بعض المشاهد لا استطيع سماع ما تقولة. في فيلم (اولاد رزق) كنت في وزناً مثالي الذي يحافظ علي هيئتك الجميلة كما اعتدنا ولا يؤثر علي مخارجك في شيئ.

(إياد نصار) خاب كل التوقعات و نقطة خسارة كبيرة في الفيلم. لم اقتنع به ابداً كاعلامي سياسي مناضل ولا حتي بعد تحول الشخصية كاعلامي فاسد. حتي في مشهد الانهيار مع (منة شلبي) كان اداء رديئ جداً. اعتدنا علي الافضل يا (اياد) و ادائك خسارة كبيرة للفيلم.
باقي الطاقم كان اداء جميل و بالتحديد الفنان (احمد كمال) كان دوره رائع.



“فالقتل قد يصبح عرضاً جانبياً لدواء يشفي بلد يحتضر”

الأخراج و بعض العناصر الجانبية :
– شكراً و تقدير و احترام الي مخرج شاب مبدع يثبت حضوره علي الشاشة يوماً بعد يوم بتطور ادائة مع افلامة المتميزة بداية ب(عمارة يعقوبيان) و (ابراهيم الابيض) ، مروراً ب(الفيل الازرق) و (الاصليين) ، و انتهائاً ب(تراب الماس). رجل مجتهد و تستحق الاحترام و التقدير و تهتم بالتفاصيل في اعمالك. لفتة عبقرية جداً باداء الصرع الخاص بال (Temporal lobe epilepsy) فحتي المعلومات الطبية في فيلم تراب الماس دقيقة ، وتم التأكد من هذة النقطة من مشاهدتي للفيلم مع طبيبة.

كما انك تبدع في اختيار افلامك و طاقم عملك. فكل الشكر و التقدير علي اخراج عمل ممتع مثل هذا. فاستطعت ان تخلق حالة من الغموض والتشويق مع بعض اللمسات الكوميدية لتفصلنا من حالة التوتر. و لكنك تحتاج الي المزيد من المجهود لاخراج قدرات طاقمك. فالفنانة (منة شلبي) و الفنان (اياد نصار) يملكون موهبة اكبر بكثير مما تم اخراجة في فيلم تراب الماس.
و كل الشكر و التقدير الي (هشام نازيه) الموسيقار العبقي الذي خلق بمقطوعتة اجواء موترة و رائعة للفيلم و الذي يثبت موهبته كل يوم عن الذي قبله.

و من الاشياء التي يجب التلميح لعبقريتها هو ايضاً مكياج الفيلم و هي نقطة يشكر عليها طاقم العمل.

اما من الاشياء المزعجة في  هي الحقيقة عنصر قوي جداً في الافلام لاحظت عدم الاهتمام به مؤخراً من العديد من المخرجين في العديد من الافلام و هو عنصر المكساج الصوتي. علي قدر صغر العنصر لكنه قادر بكل براعه علي افساد متعتي بالفيلم فاتحول من مشاهدة فيلم باللغة العربية و هي لغتي الأم الي مشاهدة فيلم اجنبي مدبلج بردائة.

تجربة ممتعة الي حداً ما لكن يوجد بعض الاخطاء التي يجب ان تتفادي في المرات القادمة و لكن تم بذل مجهود رائع في فيلم تراب الماس.

تقييمى الشخصى ٧ من ١٠

امن جمال

محرر في موقع بيهايند محب للأفلام البسيطة والغير معقدة مخرجي المفضل مارتن سكورسيزي و كريستوفر نولان.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock