أخبار

بعد أكثر من 20 عامً، بصمات “روز” لا تزال داخل السيارة

في تغريدة مثيرة له، نشر مخرج الفيلم الأشهر “تايتنك” “جيمس كاميرون” صورةً يقول انها للسيارة الشهيرة التي كانت على ظهر السفينة “تايتنك” قبل غرقها والتي أدى النجم “ليوناردو دي كابريو” والنجمة “كيت ونسلت” بعض المشاهد بداخلها.

الصورة، والتي يظهر عليها بصمات يدٍ، كتب عليها المخرج وبطريقة ساخرة: “20 عامً ولا زالت البصمات سيئة السمعة موجودة- انظر عن كثب”، الامر الذي حاز بإعجاب وسخرية الكثير من رواد “تويتر”.

ويذكر ان “جيمس كاميرون” اخرج العديد من الأفلام ذات الشهرة الواسعة وأشهرها على الاطلاق هو “تايتنك” الذي يحكي قصة الشابة الارستقراطية التي وقعت في حب شابٍ من الطبقة الفقيرة على ظهر السفينة الأشهر تايتنك والتي لاتزال الى يومنا هذا في أعماق المحيط الأطلسي، اما عن الفيلم فهو من انتاج عام 1997 أي ما يزيد عن 20 عامً.

حازم لطيف

كاتب ومحرر في موقع بيهايند بحب السينما والفن والتاريخ والموسيقى

ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى