مراجعات افلام

اما ان تظل صامتاً او تموت ! – مراجعة فيلم A Quiet place

إنتاج عام : 2018 

التصنيف :  دراما – رعب – خيال علمي – اثارة

بطولة : إيميلي بلانت – نوح جيب – ميليسنت سيموندز

إخراج : جون كراسينسكي

 

الجميع يسعي الي الحياه لتحقيق اهدافه او احلامه

يواجه في طريقه العديد من الصعوبات والازمات في طريقه ويحاول التغلب عليها. .

لكن عندما تكون الصعوبات والازمات هي الصمت او عدم اصدار اي صوت طوال الحياة نهائياً !! ….فهي ازمة غريبة يُصعب التغلب عليها..

 “If they can hear you , they’ll kill you “

قصة A Quiet place :

قصة A Quiet place :

-تدور احداث فيلم A Quiet place في قرية هادئة حيث تسكن عائلة (ابوت) المكونة من خمسة افراد والمُجبرة علي ممارسة حياتهم بدون اصدار اي اصوات تجنباً للموت عن طريق كائنات مدرعة لا ترى لكنها سريعة الحركة والسمع، والتي تقتل اي شخص يُصدر صوتاً حتي اذا كان منخفضاً فهي تسمعه وسرعان ما تصل إلية وتقتلة.

الاحداث : 

-في بداية الفيلم قد تشعر بالملل الشديد لانعدام الصوت لكن مع توالي وتتابع الاحداث ستبدأ الاثارة دورها في حبس انفاس المشاهد وترقبه للاحداث.

-تصنيف الفيلم رعب لانة يعتمد علي توتر وشد اعصاب المشاهد تماماً كفيلم  Don’t Breathe

 السيناريو:

– غير مبني علي الحوار لكنه مبنياً علي التعبيرات والاداء التمثيلي مع وجود بعض الدلائل والصور لفهم الاحداث بطريقة رائعة.

الاداء التمثيلي : 

-ايميلي بلانتاستطاعت تقمص دور الام ومشهد الولادة بإستخدام جميع عضلات وجهها وبدون اصدار صوت بطريقه ممتازة.

-جون كرانزينسكي : اداءه كان جيداً جداً وقدم دور الاب واستطاع التعبير عن كل المشاعر التي يحملها الاب تجاه ابناءه بكل روعة.

-ميليسينت سيموندز : قدمت دور الاخت الكبرى البكماء ببراعة و ادائها للغة الاشارة بسلاسة لدرجة اعتقدى كونها بكماء في الحقيقة !

 

الاخراج : 

من اخراج الممثل والمشارك بكتابة السيناريو جون كرانزينسكي

والذى قدم فيلم شبه صامتاً بإخراج ممتاز لن ابالغ اذا قُلت عظيماً وهذا يعود الي طاقم التمثيل الذي اختاره وعلى رأسة زوجته النجمة (ايميلي بلانت).

 

علي الرغم من النجاح الكبير للفيلم الإ انه يوجد بعض الاسئلة المحيرة 

بدأ بمشهد البداية ووجود هذه الكائنات ليأتى السؤال 

من اين جاءت هذه الكائنات وكيف ؟

وكيف تكييفت عائلة (ابوت) في البداية مع هذه الكائنات ؟

 وغيرها من الاسئلة اتمني ان اعثر علي اجابتها في الجزء الثاني للفيلم 

 

 (ولكن هذا لا يُقلل من كون الفيلم رائعاً )

 بقلم : رضوى حمدى

مراجعة وتنسيق : كريم مدحت

رأيك مهم
Like
Love
Wow
Sad
You have reacted on "اما ان تظل صامتاً او تموت ! – مراجعة فيلم A Qui..." A few seconds ago

رضوى حمدى

كاتبة ومحررة سينمائية بموقع بيهايند

ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock