شرح وتفسير

شرح فيلم Interstellar – حب تجاوز الزمان والمكان

نقدم لكم شرح فيلم Interstellar .. فعقب انتهاء الفيلم قد يراوض البعض شعورأً من التضارب الفكري وعدم إستيعاب ما آل إليه الفيلم بنهاية فصله الثالث،ولا عيب في ذلك نظراً لكثرة التفاصيل التي حدثت متتالية قد يعجز المرء عن فهم معطاياتها بشكلٍ تام.

صورة شرح فيلم Interstellar

لذلك، سأستعرض وإياكم تفسيراً لنهاية الفيلم لعله يمخو أثر غياب الفهم والتلذذ الكامل بالفيلم وفحواه:

* قبيل البدء في إستعراض تفاصيل الفصل الثالث ، لا بد من تذكر خطاب براند (آن هاثاواي) التي تدافع بإسمتاتة علي وجوبية الذهاب لكوكب “إدموند” لأن الحب قد يكون له تأثيراً علمياً يبرز أثره هنا أكثر مما سبق أن اعترفنا بأهميته، وقد يكون قوة غامضة الأبعاد يصعب فهمها مما أثار ذلك سخرية (ماثيو ماكونهي) من تلك الفكرة ، لكنه سوف سوف يعود إليها لاحقًا.

*من الفصل الثالث البداية الفعلية لمحطة الوصوصل لخط النهاية،حيث يكشف البروفيسور براند (مايكل كين)  ل”مورف” إبنة “كوبر” (جيسيكا شاستاين) أن الخطة A -التي تنص علي نقل البشر من الأرض إلى الكوكب الأصلي الجديد – هي خدعة تامة لأن معادلة الجاذبية المطلوبة لإدخال المحطات للفضاء تحتاجُ في الأصل إلي بيانات خاصة من داخل الثقب لأسود ذات نفسه.

*بعدما تسبب دكتور “مان”(مات ديمون) بتحطم مركبتهم “Endurance”، تقرر المجموعة تغيرر مخططاتها بأكملها من العودة للديار إلي إسقاط “TARS” في “جارجانتوا” والتوجه لكوكب “إدموند” مباشرةً.

*لكن “TARS” لم يسقط منفرداً، بل لحق به “كوبر” أيضاً بعدما تيقن أن هذا هو السبيل الوحيد لضمان تحقيق المهمة والتشبث بالفرصة الأخيرة من أجل إتمامها.

*في قلب مركز التفرد الكوني،يجد “كوبر” وسيلةٍ تسمح له برؤية غرفة إبنته “مورف” طوال الوقت حيث بإمكانه أن يطفو ويتحرك للخلف والأمام بالوقت كيفما يشاء ، ويحدث تغييراتٍ صغيرةٍ من خلال  إستعمال الجاذبية ، كضرب الكتب وتحريك الغبار، ليتأكد للجميع بأنه كان شبح “مورف” طوال الوقت !!

*يتمكن “كوبر” من التواصل مع “TARS” الذي بدوره كشف له حقيقة الكائنات الغامضة التي فتحت الثقب الدودي بالقرب من كوكب “زحل” ، وسمحت لـ”كوبر” بالعثور على هذا المكان ، لكن “كوبر نفسه” لا يوافق على ذلك. 

*حيث أنه إستنتج بأن “هم” في الواقع “نحن” -ولكن في المستقبل البعيد-نسخة مستقبلية من الجنس البشري تمكنوا من خلق مساحة ثلاثية الأبعاد يمكن للبشرية تجربتها ، وأن ما جلب “كوبر إلى غرفة “مورف” على وجه الخصوص كان حبه الشديد لإبنته.

*والآن بعد أن أصبحوا  يوتاجدون في الثقب الأسود ، فيمكن للكمبيوتر حينها نقل البيانات ل”كوبر” ، الذي يرسلها بدوره إلى “مورف” من خلال الساعة التي تركها بها،  فبتلك البيانات -ستتمكن”مورف”  من إنهاء معادلة البروفيسور “براند” ، وتزيد فرصة تشييد تلك المحطات الفضائية الهائلة التي رأيناها تباعاً في الفيلم.

*يسرح “كوبر” في الفضاء بالقرب من كوكب “زحل” وإلي أن يتم إنقاذه وينتهي به الأمر في محطة فضائية تدعي “Cooper Station” تيمنا بإسم إبنته “مورف”.

*يتمكن “كوبر” من أن يلتقي مع “مورف” التي باتت أكبر سناً منه Kفتنفرج أساريرها بقدومه بعدما تيقنت بأن والدها نفذ وعده بالعودة إليها من جديد، ولكنها تخبره بضرورة التوجه إلى كوكب إدموند ليجتمه ب”أميليا” من جديد التي نجحت بدورها في بناء مخيمٍ علي سطح الكوكب ، على الرغم من العثور على حبيبها ميتٍ لأسباب غير معروفة.

10 معلومات لا تعرفها عن فيلم Interstellar

 

اسامة سعيد

كاتب وناقد سينمائى بموقع بيهايند وطبيب بشرى، محب للفن بشكل عام والسينما بشكل خاص.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock