رمضان 2019

ملخص الحلقة الثانية من مسلسل زلزال – بين حزن وامل

-تبدأ الحلقة الثانية بمشهد يكسر القلوب و نري بيت حربي الذي تدمر بسبب الزلزال و الكثير من الارواح البريئة التي ذهبت هدر بسبب عدم مرعاة بعض البشر لعملهم، و نري بعض الناس الذين يسمعون صرخات تحت التراب و يحاولون إنقاذ تلك الروح التي بقيت ثلاث أيام تحت التراب.

ملخص الحلقة الثانية من مسلسل زلزال

-محمد ابن حربي هو الناجي الوحيد من تلك الحادثة نراه و هو مكسور القلب علي عائلته التي فقدها و نري كم أصبح وحيد و ليس له سند بعد تلك الحادثة و لا يوجد شخص يريد إحتضان تلك الروح المسكينة.

-يأتي عم غبريال (سامي عبد الحليم) ليضم محمد لبيته و يقول له كيف سيعيش و سيجعله يعمل و يتعلم و ينصحه بأتباع طريق الله لأنه الوحيد الذي سيقف دائماً بجانبه ولن يغزله أبدا و نري محمد يحكي حلم لعم غبريال عندما كان تحت التراب و يحكي الحلم و علي وجهه الدموع و يتذكر والده في مشهد حزين و كله ظلام.

-يبدأ محمد العمل في كل شيء و نري الإبتسامة علي وجهه مرة أخرى و هو يلعب مع أصدقائه و يتعلم و يدعي الله في كل شيء يفعله.

-يكبر محمد و تكبر طموحه و نراه واقع في الحب مع ابنة خليل (ماجد المصري) لنرى الإثنين في مشهد رائع مع بعضهم دون علم اي حد انهم يحبون بعضهم لأنها ابنت احد اكبر رجال أعمال البلد و هو ليس إلا عامل.

-محادثة بين مدرس اللغة العربية الشريف و خليل بيه ليعطي لابنته دروس خصوصية من أجل أن تنجح في دراستها ولكن هو يرفض لانه لا يعطي دروس خصوصية ولكن يغريه بثراءه الفاحش و يوافق من أجل المال بالطبع.

-يحدث صراع بين غبريال و شريكه بسبب نقص في المرتب و يتهم محمد في هذا و يشك انه سارق لأنه ليومنا هذا يعيش مع غبريال ولكن غبريال يرد عليه بكل قوة و يثبت انه بريء حتي ولو لم يكن واثق.

-لتأتي اخر دقائق تلك الحلقة بأغنية للفنان “أحمد شيبة” في فرح إبنة خليل و وسط تلك الفرحة كانت إبنة خليل الأخرى تبحث عن من تحب ولكنه كان يدرس لأن اهم شيء بنسبة له الدراسة كما وعد عن غبريال من قبل.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock