رمضان 2019

ملخص اول حلقة من مسلسل علامة استفهام – بين غموض تام وظهور ساحر

انطلقت امس البارحة اولى حلقات مسلسل علامة استفهام بعنوان “المشنقة ” في قالب من الغموض والتشويق للبطل “محمد رجب” بعد غياب سنوات دام اكثر من 11 عام للدراما الرمضانية ويشاركه في المسلسل “هيثم احمد زكي”. 
ونستعرض في السطور القادمة تلخصياً لما حدث في تلك الحلقة فوجب التنبيه انها تحتوي علي حرق.

– “ليس لكل اسئلة اجابة وان لم تتقبل ذلك عليك بتحمل العواقب”
هكذا بدأت الحلقة بتعريف الحزن واثره في الانسان بداخل حُلم “سامح” طبيب نفسي يعمل باحد المصحات النفسية ويحلم بانه في احد الافراح الشعبية ويبحث عن شيخ ما فيسأل احد الاطفال عنه فيجيب الاخر باشارة لاتجاه
، وبالفعل يذهب بذلك الاتجاه ولكن يتبين هناك بوجود ساحر يرسم علامات استفهام على ورق وبيد مُساعِدته ثُعبان، مجرد طرقة من اصبعه ذهب الثعبان من يد المُساعِدة الي رقبة “سامح” محاولاً خنقه.

– يستيقظ الطبيب بسرعة تامة وتنفس ضيق ويرد على اتصال من احد زملائه ويوضح له اصراره علي الغاء أجازته والتحدث مع استاذه بالمصلحة النفسية ليعالج حالة احد المرضى ، ولكي ينهي اصراره يذهب بالفعل الي المصحة ليرى بالقسم “أ” اخطر قسم في المصحة ذلك الساحر الذي شاهده بالحُلم و الجدير بالذكر انه نفس الحالة التي يود معالجتها ولكن سرعان ما شاهده الساحر اصابته حالة غريبة وبدأ في رسم علامات استفهام على ورقة.

– فذهب الطبيب ليتحدث مع استاذه في المصحة عن تلك الحالة وعن اصراره على معالجتها ، فرفض الاستاذ موضحاً خيوط عن ذلك الساحر تساعدنا على فهم حالته وانه اخطر حالة يمكن التعامل معه، وقد سبق له معالجته علي يده بعد دكتور متوفي يُدعى “طارق” ولكن لم يتم الكشف عن تفاصيل وفاته وقال ان كل الذي استطاع الوصول اليه هو عدم عزله عن المرضى.

– لم يتم الكشف عن ماضي ذلك الساحر الذي يُدعي “نوح الشواف” سوى توضيح حالته الخطيرة جداً وانه يمتلك اخت وعائلة غنية جداً.

– وبعد انتيابه حالة من التعصب يضرب “نوح”وصديقه مريض بالقسم طلب منهما التدخين لينتهي بهما الحال الى غرفة العزل علي يد احد العمال.

– ذُكر من احد العمال بالقسم عن خوفه الشديد بالنظر في عيني” نوح” ، فتنتاب حالة من الاكتئاب لزميله الذي انهى الحال بنوح الي العزل والذي سبق له ونظر في عينيه.

– وخلال ذهاب الطبيب “سامح” الي حبيبته وذهاب “نوح” الي غرفة العزل يُصاب “نوح” بحالة غريبة ويصاب بها الطبيب وتجعله مصدوم.

– وبين استشارة الطبيب لابيه عن موضوع معالجة الحالة والعامل الذي نظر في عيني نوح ينتهي الحال به منتحراً بغرفته شنقاً ويتبين بالغرفة رسم علامات استفهام بالدم هو الاخر، وتختم تلك الحلقة بتلبس الطبيب لتلك الجريمة.

تتركنا الحلقة حائرين باسئلة كثيرة فهل “نوح” ذلك الساحر متلبس بعفريت ما؟
ام اننا يجب الا نعلم عنه شيئاً لان بالفعل ليس لكل اسئلة اجابة ؟

رضوى حمدى

كاتبة ومحررة سينمائية بموقع بيهايند
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock