مقالاترمضان 2021

اسباب تجعل من الصعب انضمام يوسف الرفاعي لجماعات ارهابية في مسلسل الاختيار 2

ترددت كثير من المنشورات على منصات التواصل الاجتماعي حول انضمام يوسف الرفاعي “احمد مكي” إلى جماعات ارهابية في مسلسل الاختيار 2 ، لذا قررت ان اشاركم وجهة نظري لماذا من الصعب انضمام يوسف الرفاعي لجماعات ارهابية؟
• لا توجد احتمالاته لتحول يوسف من ضابط يحب بلاده ويحب زملائه إلى إرهابي يسعى لتخريب وقتل من يحب، فدائما كان والده يتحدث معه عن كرهه للارهابيين، أيضًا حبه لأصدقائه، والرغبة الدائمة في أخذ ثأر الضباط الذين استشهدوا على يد الجماعات الإرهابية مثل الملازم “جودة” الذي استشهد أمام عينه في فض اعتصام رابعة وغيرهم.
يوسف الرفاعي فض رابعة
•‏  أظهر لنا المؤلف المشاعر الجميلة بين يوسف الرفاعي و والده وأنه الابن الوحيد لأبيه حبه لوالده وخوفه عليه يمنعه من الانضمام لهذه الجماعات، لأنه إذا أنضم إليهم يمكن أن يتسبب فى مقتل والحاق الضرر بوالده.
• دائماً يشعر “يوسف الرفاعي” أن هناك ثأرا شخصياً بينه وبين هذه الجماعات الإرهابية ولابد من التصدي لهم خصوصاً بعدما أصيب برصاصة في ذراعه أثناء التصدي لعملية إرهابية في سيناء.
اصابة يوسف الرفاعي
• “‏يوسف الرفاعي” يتقبل فكرة الاختلاف، ويرفض فكرة قتل الآخرين لمجرد أنهم يعارضون رأيه، يحب أن يناقش الجميع والتعلم من الآخرين ولكن يقتل في حاله واحدة إذا اعتدى أحد على وطنه، وذلك ظهر لنا في عندما طلب سيارة الإسعاف لشخص اصيب في فض اعتصام رابعة.
 ‏
•  عبقرية المؤلف فى ربط الجمهور عاطفياً مع شخصيه “يوسف الرفاعي” منذ الحلقه الاولى للمسلسل مما جعل الجمهور يتفاعل ايجابياً معه.
الاختيار 2
الاختيار 2
•  وجود “يوسف الرفاعي” على البوستر الدعائي المسلسل بجانب شخصية الضابط  “زكريا” التي يلعبها كريم عبد العزيز  دليل كافى للمشاهد  على أنهما بنفس المهمة وهي الدفاع عن أرض مصر من الهجمات الإرهابية لجماعة الإخوان المسلمين وحلفائها من الجماعات الأخرى.
• ‏يؤمن “يوسف” أيضًا بفكرة أن الله أعطانا حرية الاختيار، ولا يمكن لشخص أو جماعة أن تفرض علينا رأيهم.

آية فريد

كاتبة فى موقع بيهايند ، عاشقة للسينما الكلاسيكية والحديثة ، درست إدارة أعمال ، HR فى صناع الحياة و HR فى تيم روافد ، الكتابة هوايتي المفضلة التي أجد بها ذاتى وأثبت بها قدراتى لاني مؤمنه جدا أن للسينما رساله قويه مؤثر على الجمهور .

ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى