أخبار

إلي أين تأخذنا مجاملات الأكاديمية ؟؟!

– بنظرة عامة علي أكثر من فاز في الحفل بالجوائز سنجد فيلمي bohemian rhapsody و فيلم Green Book وشتان بين هذا و ذاك، حيث أن الأول سيرة ذاتية وفيلم ليس بإكتمال عناصر الثاني الذي جاملته الأكاديميه هو الأخر ولكن سنجدهم لديهم مزايا الأوسكار مؤخرا للفوز ” المثلية الجنسيه و التفرقة العنصرية “.

– ولكن لم يكن فوزهم أكثر غرابة بفوز Black Panther بثلاث جوائز في صدمة للجماهير فكيف لفيلم لا يحتوي علي شئ سوي المؤثرات البصرية التي لم يفز بها أصلا حيث تبادلتها الأكاديمية بجائزة Best score مع فيلم First Man وكأننا نتبادل السلع وكان ضحية هذا التبادل فيلمي infinity war and Ready player one حيث أحدهم الأحق بجائزة المؤثرات البصرية.

– عدم فوز أحد فيلمي Roma و The Favourite بجائزة أفضل فيلم ما هو إلا مجاملة سخيفة تماما من الأكاديمية، ولما لا و Green Bookيحتوي علي المثلية الجنسية و التفرقه العنصريه اذا هو الأفضل، وذلك ليس تقليل من الفيلم بوجه عام ولكن لم يكن بكل أمانه الفيلم الأفضل في الترشيحات.

 

– فوز Green Book أيضا بجائزتي Best Picture و Best original screenplay كانت محاباه لسياسات الأكاديمية فالأولي Roma أحق بها و الثانية لا تليق سوي ب The Favourite.

– وفي صدمة أخري فاز فيلم bohemian rhapsody بجائزة Best editind والذي لم يستحق الترشح لها من الأساس وكان الأحق بها فيلم Vice.

وكذلك فوز Black panther بجائزة Best costume design كان شئ من الجنون فلا فيلم يضاهي روعة The Favourite في هذا العنصر، وأيضا فوزه بجائزة Best score التي كان أحق بها فيلم خارج الترشيحات من الأساس وهو First Man ومن الترشيحات كان أحق بها if beale street could talk.

– وكان هناك محاباة جائت منطقية إلي حد ما وهي فوز Rami Malek بجائزة أفضل ممثل وكذلك mahershala ali عن افضل ممثل مساعد ولكن رغم اشتراكهم الاثنين بالمثلية الجنسية كانوا الأحق بحصد الأوسكار.

– بنظرة عامة مجاملات الأكاديميه للمثلية والعنصريه ترتكب سنويا جرائم بحق الفن.

Bata Louny (احمد علي)

عاشق للسينما الواقعيه وعاشق لكرة القدم.

ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى